• مقبرة البقيع

    جنة البقيع والتي تعرف أيضا باسم بقيع الغرقد، هي أكبر مقابر المدينة المنورة، وتقع إلى الجنوب الشرقي من المسجد النبوي . وتضم قبور العديد من سادة أهل البيت، وكذلك قبور الصحابة والتابعين والعلماء والصالحين.

    معنى البقيع

    تعني كلمة البقيع “المكان المتسع ذو الأَشجار مختلفة”. وهي شبيهة بكلمة ” البقاع: جمع بُقعة” والتي تعني القطعة من الأرض، إلا أن ” البقيع” تعني حصرا الأرض التي فيها أشجار أو أروم الأشجار، كالجذور أو الجذوع.

    وأكثر الأشجار التي تنمو في المنطقة هي الغرقد، والتي تسمى أيضا بالغرقد الكليل أو شجرة الملح. واسمها العلمي هو Nitraria retusa . وهي توجد في أرجاء شبه الجزيرة العربية وتستعمل في الطب التقليدي. لكن لم يعد لها من باقية في البقيع اليوم.

    موقع وحجم جنة البقيع

    منظر جوي للمسجد النبوي وجنة البقيع
    صورة جوية للمسجد النبوي وجنة البقيع

    جنة البقيع هي أكبر المقابر الموجودة في المدينة المنورة وتقع إلى جوار المسجد النبوي. وقد قيل بأنها تحوي قبور ما لا يقل عن 10000 من أصحاب النبي ﷺ. من المؤسف أنه صار من المستحيل التعرف على هذه القبور اليوم وذلك لعدم وجود علامات تميزها.

    لجنة البقيع ثلاثة مداخل: مدخلٌ في الجهة الشمالية ومدخلٌ في الجهة الشرقية ومدخلٌ هو الرئيسي في الجهة الغربية، ويستعمل من قبل الزوار وكذلك عند مراسم الدفن.

    وتسمى المنطقة الواقعة بين جنة البقيع والمسجد النبوي بما بين الحرمين، وكانت تضمّ منازل أهل البيت وسوقا أيضا. ما عاد أي منها موجودا وقد استبدل مكانها ساحة من الرخام الأبيض. وبات من الممكن الآن رؤية المخارج الشرقية للمسجد النبوي من مدخل جنة البقيع.

    قيل بأن حجم جنة البقيع كان يبلغ 80 م² تقريبا. وقد ازدادت تلك المساحة حتى بلغت 175,000 م²، بعد توسعتها في 1373هـ/1953-1954م.

    فضل البقيع

    جنة البقيع أوائل القرن العشرين

    روي عن النبي ﷺ أنه قال:

    مقبرتان تضيئان لأهل السماء كما يضيء الشمس والقمر لأهل الدنيا: مقبرتنا بالبقيع بقيع المدينة، ومقبرة بعسقلان. 1أخبار المدينة لابن النجار، ص164

    وروي أيضاً أنه ﷺ قال:

    الحجون والبقيع مقبرتا مكة والمدينة يؤخذ بأطرافهما وينثران في الجنة. إنّي أشفع لمن يموت بها. 2شرح الشفا للقاري، ج2، ص167

    عن عبد الله بن عمر أن النبي ﷺ قال:

    من استطاع أن يموت بالمدينة فليمت بها، فإني أشفع لمن مات بها. 3سنن الترمذي ج5 ص719 الحديث 3917. سنن ابن ماجه ج4، ص292، الحديث 3112.

    عن أم قيس أنها رأت النبي ﷺ في جنة البقيع فقال لها:

    أترين هذه المقبرة؟، قلت: نعم يا رسول الله. قال: يبعث منها سبعون ألفا يوم القيامة بصورة القمر ليلة البدر يدخلون الجنة بغير حساب. 4المستدرك على الصحيحين ج4 ص77. كنز العمال ج12 ص262.

    وقال ﷺ أيضاً :

    أنا أول من تنشق عنه الأرض، ثم أبو بكر، ثم عمر، ثم آتي أهل البقيع، فيحشرون معي، ثم أنتظر أهل مكة، حتى أحشر بين الحرمين. 5سنن الترمذي ج5، ص622، الحديث 3692

    كان النبي ﷺ كثيرا ما يزور جنة البقيع ويستغفر لأهلها. تقول عائشة ج :

    خرج رسول الله ﷺ من عندي، فظننت أنه خرج إلى بعض نسائه، فتتبعته حتى جاء البقيع فسلم ودعا، ثم انصرف، فسألته: أين كنت؟ فقال: «إني أمرت أن آتي أهل البقيع فأدعو لهم وأصلي عليهم». 6تاريخ المدينة لابن شبة، ج1، ص89-90

    وتقول أيضًا:

    سألت (النبي ﷺ): كيف أسلم عليهم (أي أهل البقيع)؟ قال: قل: السلام عليكم يا أهل هذه الأرض من المؤمنين والمسلمين. رحم الله من فارقوا الدنيا ومن سيرحلون عنها. وإنا إن شاء الله بكم لاحقون. 7سنن النسائي، ج4، ص91.

    وبالإضافة إلى استغفاره لأهل جنة البقيع، فقد كان النبي ﷺ يصلي بنفسه في المقبرة. روى العلامة الشافعي ابن عساكر (المتوفى 571هـ/1176م):

    فخرج رسول الله ﷺ إلى بقيع الغرقد فبينا هو ساجد قال: وهو يقول في سجوده أعوذ بعفوك من عقابك وأعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بك منك جل ثناؤك لا أبلغ الثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك فنزل جبريل عليه السلام في ربع الليل فقال يا محمد ارفع رأسك إلى السماء فرفع رأسه فإذا أبواب الرحمة مفتوحة على كل باب ملك ينادي طوبى لمن تعبد في هذه الليلة وعلى الباب الآخر ملك ينادي طوبى لمن سجد في هذه الليلة وعلى الباب الثالث ملك ينادي طوبى لمن ركع في هذه. 8تاريخ دمشق، ج51، ص72.

    كما أن النبي ﷺ شارك في جنازة من ماتوا ودفنوا في جنة البقيع، مثل الصحابي سعد بن معاذ. I. وقد روي أيضا أنه صلى على ملك الحبشة النجاشي صلاة الغائب في جنة البقيع قرابة السنة 8 للهجرة. 9(سنن ابن ماجه ج1 ص490.

    أول من دفن في جنة البقيع

    هاجر النبي إلى المدينة المنورة وقد كان لأهلها العديد من المقابر. وكان النبي ﷺ يتحرّى عن تلك المقابر، بيد أن الله أمره بدفن أول موتى المسلمين في “بقيع الخبخبة”.

    وبحسب المؤرخ علي السمهودي (ت 911هـ/1533م)، فإن أول من دفن في جنة البقيع كان أسعد بن زرارة I وهو من قبيلة الخزرج بالمدينة المنورة. وقد كان من الأنصار ، وتوفي بعد هجرة النبي ﷺ للمدينة بتسعة أشهر. 10وفاء الوفاء ج1 ص210

    وأول من دفن من المهاجرين في جنة البقيع هو عثمان بن مظعون I سنة 2هـ. وقد صلى عليه النبي ﷺ وشارك في دفنه. فوضع حجرا عند رأسه وقال: “هذا قبر فَرْطِنا” وكان النبي ﷺ يزور قبره في مناسبات مختلفة. 11سنن ابن ماجه ج1، ص498، الحديث 1561. وكان إذا مات المهاجر بعده قيل: يا رسول الله أين ندفنه؟ فيقول “عند فرطنا عثمان بن مظعون”.12المستدرك لأبي عبدالله الحاكم ج3، ص209، الحديث 4867.

    ومع تقادم الزمان، انحسر استعمال المقبرتين الأخريين، أي بني سليم وبني حرام، اللتان كانتا في المدينة المنورة.

    مقابر جنة البقيع المعروفة

    خريطة لمقبرة البقيع

    أهل البيت (آل النبي صلي الله عليه وسلم)

    عند دخولك بوابة المقبرة، سترى سياجا على شكل هلال مُدعّم بجدار حجري قديم. وقد دفن هناك سادة أهل بيت النبي ﷺ وهم:

    1. الحسن بن علي بن علي طالب حفيد النبي ﷺ
    2. علي بن الحسين زين العابدين، ابن الحسين وابن حفيد ﷺ
    3. محمد الباقر بن زين العابدين
    4. جعفر الصادق بن محمد الباقر
    5. العباس بن عبد المطلب عم الرسول ﷺ
    6. فاطمة بنت النبي ﷺ M

    قبل عام 1925، كان هناك ضريح بقبة شامخة تغطي المنطقة التي تحوي تلك القبور. وكان هناك ضريح مقبب على كل قبر من القبور، خلا قبر السيدة فاطمة J.

    يقول ابن جبير (المتوفى 1217هـ/614م) وهو الرحالة المعروف من الأندلس (إسبانيا):

    وهي قبة مرتفعة في الهواء على مقربة من باب البقيع… قبراهما مرتفعان عن الأرض متسعان مغشّيان بألواح ملصقة أبدع الصاق، مرصعة بصفائح الصفر، ومكوكبة بمساميره على أبدع صفة، وأجمل منظر. 13رحلة ابن جبير ص155.

    قال محب الدين بن النجار (المتوفى 1246هـ/643م) وهو المؤرخ والأديب البغدادي:

    وهي كبيرة عالية قديمة البناء وعليها بابان يفتح أحدهما في كل يوم. 14وفاء الوفاء ج3 ص100

    يقول ابن بطوطة (المتوفى 1369هـ/770م)، وهو رحالة آخر شهير من المغرب:

     وهي قبة ذاهبة في الهواء بديعة الأحكام. 15رحلة ابن بطوطة ج1 ص94

    يصف السير ريتشارد بيرتون (المتوفى 1308هـ/1890م)، الرحالة البريطاني الذي سافر إلى المدينة المنورة عام 1276 هـ، الضريح على النحو التالي:

    وهذه القبة أعظم وأبدع مما سواها من القباب، وهي على الجانب الأيمن من مدخل المقبرة.

    بنات الرسول ﷺ

    وعلى بعد نحو 25 مترا شمالا من مقابر أهل البيت ثمة سور صغير يحوي قبور بنات النبي ﷺ. وتضم هذ البقعة الرفات المباركة لـ:

    • أم كلثوم بنت النبي ﷺ
    • رقية بنت النبي ﷺ
    • زينب بنت النبي ﷺ M

    زوجات الرسول ﷺ

    وإلى الشمال قليلا من قبور بنات النبي ﷺ ثمة سور يحوي قبور زوجاته ﷺ اللاتي وصفهن القرآن بأمهات المؤمنين. وجميع زوجاته ﷺ باستثناء خديجة بنت خويلد وميمونة بنت الحارث قد دفنّ هنا K. فخديجة دُفنت في مقبرة جنة المعلا بمكة، ودُفنت ميمونة على بعد 20 كم شمال مكة في المكان الذي تزوجت فيه من النبي ﷺ.

    أما زوجات النبي ﷺ المدفونات في البقيع فهن كالتالي:

    • عائشة بنت أبي بكر الصديق
    • سودة بنت زمعة
    • حفصة بنت عمر بن الخطاب
    • زينب بنت خزيمة
    • أم سلمة بنت أبي أمية
    • جويرية بنت الحارث
    • أم حبيبة، رملة بنت أبي سفيان
    • صفية بنت حيي
    • زينب بنت جحش M

    أقارب النبي ﷺ

    1) عقيل بن أبي طالب 2) عبد الله بن جعفر

    على بعد حوالي خمسة أمتار شمالا من قبور أمهات المؤمنين ثمة ثلاثة من أقارب النبي ﷺ. وهم:

    • عقيل بن أبي طالب، أخو علي بن أبي طالب وابن عم الرسول ﷺ
    • عبد الله بن جعفر الطيار ابن جعفر بن أبي طالب ابن عم الرسول ﷺ
    • أبو سفيان بن الحارث، وهو ابن الحارث بن عبد المطلب وابن عم النبي ﷺ وأخوه من الرضاعة (كانت حليمة السعدية أمهم من الرضاعة). M
    الأضرحة 1) زوجات النبي و 2) عقيل بن أبي طالب وعبد الله بن جعفر قبل الهدم

    الإمام مالك والإمام نافع

    قبرا الإمام مالك والإمام نافع

    وعلى بعد حوالي عشرة أمتار شرقا من قبر عقيل بن أبي طالب يوجد قبرا الإمام مالك بن أنس وأستاذه الإمام نافع بن أبي نعيم. والإمام مالك هو مؤسس المذهب المالكي. توفي بالمدينة سنة 179هـ/795م. وقد بنيت على قبره قبة قرابة القرن الخامس الهجري. يروي ابن جبير: “قبر مالك بن أنس الإمام المدني، I، وعليه قبة صغيرة مختصرة البناء.”16رحلة بن جبير ص155 توجد قبة أخرى أيضا بجوار قبة الإمام مالك يعتقد أنها بُنيت على قبر الإمام نافع.

    ابن النبي ﷺ والصحابة المقربين

    قبر إبراهيم بن محمد ﷺ

    وعلى بعد نحو عشرين مترا شرقا من الإمام مالك يقع قبر إبراهيم Mابن النبي ﷺ الذي توفي وهو صغير. فحمله النبي ﷺ إلى البقيع على نعش صغير 17سرير يحمل عليه الميت إلى القبر ثم صلى عليه. وبعد أن ورّاه الثرى، رش النبي ﷺ الماء على قبره، ووضع صخرة عند رأسه حتى يتعلَّمَ بها قبره.

    وبنيت على القبر فيما بعد قبة وملبن ساج. وقد اعتني بها لقرون حتّى هُدمت. 18وفاء الوفاء ج3 ص83; أخبار المدينة ص167

    ويضم هذا المكان عددا من الصحابة من بينهم:

    • عثمان بن مظعون
    • عبد الرحمن بن عوف
    • سعد بن أبي وقاص
    • أسد بن زرارة
    • خنيس بن حذافة
    • فاطمة بنت أسد أم علي بن أبي طالب M

    شهداء الحرّة

    قبور شهداء الحرّة

    وعلى بعد خمسة وثمانين مترا تقريبا من قبر ابن النبي ﷺ هناك عدد من قبور شهداء الحرّة، الذين ماتوا في غزوة الحرة سنة 63هـ/683م، وهم يدافعون عن المدينة وأهلها ضد جيش يزيد بن معاوية. وكان من بين الشهداء:

    • عبد الله بن أبي بكر حفيد جعفر بن أبي طالب
    • أبو بكر بن عبيد الله حفيد عمر بن الخطاب
    • حفيدا أمّ سَلَمَة M

    ويحيط بهذه القبور سور يصل ارتفاع بعضه إلى المتر تقريبا. وقد كان هناك سقف يغطي هذه القبور فيما مضى.

    عثمان بن عفان

    قبر عثمان بن عفان

    وعلى بعد 135 مترا تقريبا شرقا من شهداء الحرة، يقع قبر عثمان بن عفان I ،ثالث الخلفاء. وقد دُفن خارج جنة البقيع في قطعة أرض زراعية كان قد اشتراها لابنه أبان. فقد أراد أن يُدفن إلى جوار النبي ﷺ وصاحبيه أبي بكر وعمر، لكن لم يتسنى له ذلك بسبب القلاقل السياسية التي أعقبت وفاته.

    ضريح عثمان بن عفان عام 1924

    وقد أدّى جنازته جبير بن مطعم I . ودُفن ليلا خارج جنة البقيع في منطقة يهودية تُعرف باسم “حش كوكب” بعد مَنْعِ جبير من دخول المقبرة.

    بعد التوسعة الأولى للبقيع في خلافة معاوية I ،قام والي المدينة مروان بن الحكم بهدم الجدار الفاصل بين البقيع وحش كوكب، وبذلك اتسعت المقبرة لتشمل قبر عثمان. وبنيت قبة فيما بعد على القبر، الأمر الذي شدّ اهتمام كثير من الرحالة قبل هدمها.

    بعد التوسعات الأخيرة، أصبح القبر واقعا في وسط جنة البقيع.

    حليمة السعدية

    وعلى بعد خمسين مترا تقريبا شمالا من قبر عثمان بن عفان يقع قبر حليمة السعدية J أم النبي ﷺ. وقد شهدت هي وزوجها العديد من المعجزات عندما كان النبي ﷺ في كنفهما. وأسلمت بعد ذلك مع زوجها ودُفنت في البقيع بعد وفاتها. وبنيت فيما بعد قبة على قبرها.

    سعد بن معاذ وأبو سعيد الخدري

    وإلى الشمال الشرقي من قبر عثمان بن عفان يقع قبرا سعد بن معاذ وأبي سعيد الخدري L . وقد توفي سعد بن معاذ متأثرا بجراحه إثر حصار بني قريظة ودفن في دار المقداد بن الأسود عند عودته إلى المدينة والتي اُلحقت فيما بعد بالبقيع. ويحيط بالسياج جدار قصير قريبا من المحيط الشمالي لجنة البقيع.

    وقد روت مصادر أخرى أن القبر المذكور هنا بأنه لسعد بن معاذ، يعود في الحقيقة لحليمة السعدية، والعكس صحيح. والله أعلم.

    عمات الرسول ﷺ

    وعلى بعد حوالي أربعين مترا شمالا من المدخل الرئيسي تقع منطقة كانت فيما مضى مقبرة صغيرة منفصلة تسمى بقيع العمات، أي مقبرة العمات. وكانت هذه المنطقة تضم دار المغيرة بن شعبة. وقد كان الزبير بن العوام، ابن عم الرسول ﷺ، يتردد على المغيرة فيطلب منه فتح الباب حتى يسلم على قبر أمه صفية بنت عبد المطلب. أُلحقت المنطقة عام 1953 (1373هـ). وقد دفن فيها:

    • صفية بنت عبد المطلب
    • عاتكة بنت عبد المطلب ك

    وتشير المصادر التاريخية إلى بناء قبة على هذا القبر خلال القرن الثالث عشر الهجري.

    تاريخ جنة البقيع

    كانت جنة البقيع في الأصل تقع خارج الحدود الشرقية للمدينة المنورة، وتحيط بها الأراضي الزراعية من الشمال والجنوب والشرق. وبعد هجرة النبي ﷺ إلى المدينة، فقد وزع الأراضي المحيطة بمسجده على الصحابة حتى يبنوا مساكنا لهم. وقد بنيت العديد من المنازل فيها وكانت تتصل مباشرة بجنة البقيع من خلال أزقة صغيرة. ومن الصحابة الذين بنوا بيوتهم هنا، ابن عم النبي ﷺ عقيل بن أبي طالب I .وقد صار منزل عقيل في النهاية مدفنا لأهل البيت داخل المقبرة. وينقل المؤرخ علي السمهودي عن ابن زبالة وهو مؤرخ آخر أن خالد بن عوسجة قال:

    كنت أدعو ليلة إلى زاوية دار عقيل بن أبي طالب التي تلي باب الدار، فمر بي جعفر بن محمد يريد العريض معه أهله، فقال لي: أعن أثر وقفت هاهنا؟ قلت: لا، قال: هذا موقف نبي الله ﷺ بالليل إذا جاء يستغفر لأهل البقيع. 19وفاء الوفاء ج3 ص82

    ولما لها من فضل فقد أراد كثير من الصحابة أن يدفنوا جوار بيت عقيل في جنة البقيع. ومنهم سعد بن أبي وقاص I ، الذي طلب أن يدفن في الجانب الشرقي لجوار دار عقيل. وقد دفن هناك بعد وفاته. 20تاريخ المدينة ج1، ص116. وكذلك دفن أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب I ابن عم النبي ﷺ خارج بيت عقيل بعد طلبه الأمر نفسه. 21وفاء الوفاء، المجلد3 ، ص96. تاريخ المدينة ج1، ص127.

    على مر السنين، مع ازدياد الراغبين بأن يكون مثواهم الأخير في البقيع، فقد تحولت بعض البيوت إلى مدافن بينما هُدّمت بيوت أخرى للسماح بضم المزيد من القبور للمقبرة. على سبيل المثال، اشترى عمر بن عبد العزيز منزلاً لزيد بن علي وأخته خديجة بمبلغ 1500 دينار. ثم هدمه وضمه بجنة البقيع لتكون مثوى لآل عمر بن الخطاب. 22أخبار المدينة ج1 ص169

    بناء الأضرحة والمقابر

    1) بيت الأحزان 2) أهل البيت 3) بنات النبي 4) زوجات النبي 5) عقيل بن أبي طالب وعبد الله بن جعفر 6) الإمام مالك والإمام نافع 7) إبراهيم بن محمد 8) حليمة السعدية 9) سعد بن معاذ وأبو سعيد الخدري 10) عثمان بن عفان
    1) آل البيت 2) بنات النبي 3) زوجات النبي 4) عقيل بن أبي طالب وعبد الله بن جعفر 5) الإمام مالك والإمام نافع 6) إبراهيم بن محمد 7) عثمان بن عفان
    1) ) زوجات النبي 2) عقيل بن أبي طالب وعبد الله بن جعفر 3) الإمام مالك 4) الإمام نافع 5) إبراهيم بن محمد 6) حليمة السعدية 7) عثمان بن عفان

    مع مضي الزمن، بنيت الأضرحة والقباب فوق العديد من القبور الهامة، بما فيها قبور زوجات النبي ﷺ وبناته. وبحسب المؤرخ عبد العزيز بن زبالة الذي عاش سنة 199هـ، فإن بناء الأضرحة بدأ لأول مرة في القرن الثاني الهجري. وقد حدث ذلك في خلافة الحاكم العباسي أبي العباس السفاح (132 – 136 هـ) أو خلافة أبي جعفر المنصور (137 – 149 هـ). 23تاريخ المدينة، ج1، ص127.

    يعود ثاني أقدم الأدلة على تحسين الأضرحة والقباب في جنة البقيع إلى القرن الخامس الهجري. وتشير مصادر مختلفة بأن سلطان الدولة السلجوقية بركياروق بن ملكشاه (ت 498/1105) هو من أمر ببناء هذه المقامات. وطوال الـ800 عام التي أعقبت، فقد شدت هذه البنيان انتباه الكثيرين من زوارها.

    التجديدات

    بحسب علي السمهودي فإن أول تجديد لجنة البقيع كان في سنة 519هـ بأمر من الخليفة العباسي المسترشد بالله (المتوفى 529هـ/1135م).24وفاء الوفاء ج3 ص916. وقد قام الخليفة العباسي المنتصر بالله بتجديدات أخرى بين عامي 623 و640 هجرية. وكان السلطان العثماني محمود الثاني (توفي 1256/1839) حسبما قد روي، ثالث الحكّام الذين قاموا بتجديد جنة البقيع.

    ورغم شحّ المصادر التي توضح تفاصيل أعمال التجديد في البقيع، فلاشك بأن الترميم كان يجري طوال السنين. وقد حظيت الأضرحة والمقابر بأقصى درجات الاحترام من قبل الملوك والحكام الذين سامهوا بترميمها وتحسينها.

    بيت الأحزان

    بعد وفاة النبي ﷺ، عانت ابنة النبي فاطمة الزهراء J من حزن شديد. فضرب لها زوجها الإمام علي I خيمة في جنة البقيع بالقرب من منزل عقيل حتى تأوي لأحزانها فيها. وبُني بيت هناك فيما بعد، وغدا يعرف ببيت الأحزان. خلال الحكم العثماني، أقيم ضريح هنا تشريفا للسيدة فاطمة. وكان يشار إليه أحيانا باسم “مسجد فاطمة” أو “قبة الحزن”.

    يصف المستكشف البريطاني السير ريتشارد بيرتون، الذي زار جنة البقيع قبل هدمها، هذا المبنى:

    ويوجد داخل البقيع مسجد صغير إلى الجنوب من قبة العباس بن عبد المطلب. ويسمى هذا ببيت الأحزان، لأن فاطمة الزهراء قضت آخر أيام حياتها في هذا المكان تبكي على والدها الحبيب.

    الهدم الأول للبقيع

    في عام 1744، نشأ تحالف بين محمد بن عبد الوهاب (المتوفى 1792)، مؤسس الحركة الوهابية المحافظة والمتشددة الجديدة، ومحمد بن سعود (المتوفى 1765)، حاكم منطقة الدرعية في الجزيرة العربية. وعملوا معا على انتزاع السيطرة على الحجاز من العثمانيين، الذين حكموا المنطقة منذ عام 1517، وسعوا بذلك إلى تخليصها مما اعتبروه ممارسات شركية. وأولى المدن التي سقطت بأيديهم كانت الرياض في عام 1774، تلتها الأحساء في عام 1795. وفي عام 1801، هاجم الجيش الوهابي مدينة كربلاء في العراق، ونهبوا مرقدي الإمام الحسين والعباس I ، وقتلوا في خضم ذلك آلالاف المدنيين. وفي عام 1803، استولوا على مكة، ودمروا العديد من المساجد والمواقع ذات الأهمية التاريخية بما فيها مقبرة جنة المعلا. وهُدّمت العديد من القباب التي كانت مبنية على قبور كبار الصحابة.

    وفي عام 1805، تحركوا نحو المدينة المنورة، ثم دخلوها بعد حصار أهلها لمدة 18 شهرا. ونهبوا مرقد النبي ﷺ وهدموا القباب والأضرحة في جنة البقيع التي ظلت قائمة طوال قرون.

    زار المؤرخ الأوروبي جي إل بوركهارت المدينة المنورة عام 1816 ووصف الدمار في كتابه 25رحلات في شبه الجزيرة العربية ص301 – 302 :

    في اليوم الذي يلي انتهاء الحاج في تأدية أولى واجباته في المسجد وعند القبر، فإنه يقوم عادة بزيارة مقبرة المدينة تكريما للعديد من الأئمة الذين يرقدون هناك. وهي تقع خلف جدران المدينة، تماما قرب البوابة التي تدعى باب الجمعة، وتحمل اسم “البقيع”. وهي عبارة عن مربع من عدة مئات من الأقدام يسيجه جدارة يصل إلى الضواحي من الناحية الجنوبية، وتحيط به بساتين النخيل من النواحي الأخرى. وقياسا بقدسية الأشخاص الذين تحتوي المقبرة على رفاتهم، فهي مكان قذر، وقد تكون المقبرة الأكثرة اتساخا وبؤسا في أي مدينة شرقية لها حجم “المدينة”. فليس هناك أي قبر جيد البناء، ولا حتى شواهد حجرية منقوشة على القبور، وبدل ذلك، هناك كومات بسيطة من التراب مع حافات منخفضة من الحجارة غير المثبتة وضعت حولها. وتشير أصابع الاتهام إلى الوهابيين في تشويه القبور، والدليل على ذلك، بقايا قبب صغيرة ومبان مهدمة قد أشير إليها وكانت سابقا تغطي قبور عثمان والعباس وستّنا فاطمة وعمّات محمد، والتي يرجع تدميرها إلى تلك الطائفة. غير أنهم بالطبع لم يقوموا بهدم كل قبر آخر بسيط مبني من الحجر، وهذا لم يفعلوه في مكة أو في أي مكان آخر. لا بد أن حالة المقبرة البائسة هذه كانت كذلك قبل الهجوم الوهابي، وبإمكاننا أن نعزو ذلك إلى نفوس أهالي المدينة البخيلة، غير المستعدين لتحمل أي نفقات لتكريم بقايا مواطنيهم المشهورين ورفاتهم. والمكان كله عبارة عن تراكم فوضوي لكومات التراب والحفر الواسعة والقذارة، مع غياب أي قبر حجري سوي. ويطلب من الحجاج زيارة عدد من الأضرحة وتلاوة الأدعية بوقوفهم أمامها. ويجعل العديد من الأشخاص مهنة لهم الانتظار طوال النهار قرب واحد من القبور الرئيسية وقد بسطوا منديلهم أمامهم وهم يتوقعون وصول الحجاج القادمين لزيارة تلك المقبرة. هذا هو الامتياز الخاص بالفراشين وعائلاتهم والذين قسموا القبور بينهم حيث يأخذ كل مكانه أو يرسل خادمه عوضا منه.

    إن أبرز الشخصيات التي ترقد هنا في هذه المقبرة هي إبراهيم بن محمد ﷺ الذي توفي ولم يزل بعد صغيرا، وفاطمة ابنته، على وفق آراء الكثيرين القائلين بأنها دفنت هنا وليس في المسجد، وعدة من زوجات محمد وبعض بناته، ومرضعته، وفاطمة ابنة أسد أم علي وعباس بن عبدالمطلب، وعثمان بن عفان، وأحد خلفاء محمد المباشرين الذي جمع سور القرآن المبعثرة في كتاب واحد، و”الشهداء” كما يدعون الذين ذبحوا هنا على يد جيش المنشقين بأمرة يزيد بن معاوية وبقيادة مسلم سنة 60 للهجرة (يقول آخرون 62) الذي أتى من سوريا ونهب المدينة التي اعترف سكانها بعبدالله بن حنظلة الثائر قائدا لهم، وثم حسن بن علي الذي يرقد بدنه هنا فقط حيث إن رأسه كان قد أرسل إلى القاهرة ليتم الاحتفاظ به في المسجد المدعو الحسنية، والإمام مالك بن أنس، مؤسس المذهب المالكي. وبالفعل، فإن غِنى “المدينة” برفات الأئمة العظماء جعلهم يفقدون شيئا من أهميتهم الشخصية، في حين أن رفات شخص واحد من أولئك السابقي الذكر يكون كافيا لجعل أي مدينة إسلامية أخرى ذائعة الصيت.

    إعادة بناء البقيع

    جنة البقيع ومآذن المسجد النبوي في الخلفية

    وفي أعقاب الغضب الذي أشعله ذلك في العالم الإسلامي، سعى العثمانيون إلى استعادة ما قد فقدوه. فأدى ذلك للحرب العثمانية السعودية التي بدأت عام 1811م. وهزموا أخيرا الجيش السعودي عام 1818م ثم دخلوا المدينة المنورة. وبعد استعادة المدينة، بدأ العثمانيون في إعادة بناء ما دمره الوهابيون، بما في ذلك جنة البقيع. وقد جاءت التبرعات والدعم من جميع أنحاء العالم الإسلامي خدمة لذلك المسعى.

    يصف السير ريتشارد بيرتون، الذي تنكر في زي مسلم وسافر إلى شبه الجزيرة العربية، بوضوح جنة البقيع بعد إعادة بنائها. اقرأها هنا .

    التدمير الثاني للبقيع

    وفي عام 1924، شنّ الوهابيون هجوما آخرا على بلدات ومدن الحجاز. فاستولوا على مكة في نفس العام ثم دخلوا المدينة المنورة في عام 1925. مخافة من ردة الفعل العنيفة، لم يتسرع الحاكم السعودي ابن سعود بهدم الأضرحة مباشرة، بل تريث خمسة أشهر قبل أن يصدر الأمر بذلك. وفي نهاية المطاف، دمرت الأضرحة والمقابر عن آخرها.

    أخبار مصرية عن الهدم

    يتذكر إلدون روتر، الرحالة البريطاني (المولود عام 1894)، الدمار:

    في أعصار أيام خميس غير مرة، كنت أخرج مع أمير أو غيره من المعاريف قصد زيارة مقبرة البقيع. يحيط بالمكان جدار طيني، وتبلغ مساحته حوالي 200 ياردة طولا في 120 ياردة عرضا. وتقع قريبا من السور الشرقي للمدينة. وقد قيل بأن عشرة آلاف من أصحاب النبي قد دفنوا هنا. وحينما دخلت إلى البقيع وجدت منظره كأنه منظر بلدة قد خربت عن آخرها، فلم يكن في أنحاء المقبرة كلها ما يمكن أن يرى أو يشاهد، سوى أحجار مبعثرة، وأكوام صغيرة من التراب لا حدود لها، وقطع من الخشب والحديد مع كتل كبيرة من الأحجار والآجر والإسمنت المنكسر هنا وهناك. قد كان ذلك أشبه بالبقايا المبعثرة لبلدة أصابها الزلزال فخربها كلها، ووجدت بجنب السور الغربي للمقبرة أكواما كبيرة من ألواح الخشب القديمة، والكتل الحجرية وقضبان الحديد، وكان بعض ما جمع من المواد الإنشائية المبعثرة، وكوّم هناك بانتظام، وقد أزيلت الأنقاض من بعض الممرات الضيقة حتى يتمكن الزائرون أن يمروا منها ليصلوا إلى مختلف أنحاء المقبرة. فيما عدا ذلك لم يكن هناك ما يدل على شيء من الانتظام، فقد كان كل شيء عبارة عن وعورة تتخللها مواد الأبنية المهدمة، وشواهد القبور المبعثرة، ولم يحدث هذا بفعل الزمن وعوارض الطبيعة بل صنعته يد الإنسان عن تقصد وعمد. 26المدن العربية المقدسة، ص459.

    وقد ترددت أصداء الغضب والإدانة في جميع أنحاء العالم الإسلامي. وعلى الرغم من الدعوات العديدة لإعادة تجديد المقبرة، إلا أنها لا تزال على حالها ذاك حتى يومنا هذا.

    جنة البقيع اليوم

    تبدو معظم القبور في جنة البقيع اليوم متشابهة، معلمة بأكوام من الرمال والصخور. وجلّها لا يمكن التعرف عليه. لكن القبور الأبرز، مثل قبور أهل البيت، يمكن التعرف عليها من خلال الجدران المحيطة بها والمرتفعة قليلا.

    تُفتح أبواب البقيع عادة مرتين يوميا – مرة صباحا بعد صلاة الفجر، ومرة مساءً بعد صلاة العصر . ويتم الدفن في المقبرة يوميا بعد كل صلاة.

    لا يجوز دخول المقبرة إلا للرجال. ويمنع منعا باتا دخول النساء. وقد يتمكّن من رؤية القبور وهن قائمات من الطرق المجاورة.

    تقوم الشرطة الدينية بدوريات في المقبرة وتمنع الزوار من استخدام الكاميرات والهواتف المحمولة. وقد يؤدي استخدام تلك الوسائل إلى مصادرتها. كما أن الوقوف بجانب القبور والصلاة على الميت ممنوع. وغالبا ما تقتاد الشرطة من تراه يطيل المكوث بالمكان للخارج. وقد سبق أن اعتقل الزوار لنقاشهم مع الشرطة.

    Add comment