• الحلق والتقصير

    الحلق يعني حلق شعر الرأس كله، والتقصير يعني قص شعر الرأس قيد أنملة على الأقل. الحلق أو التقصير واجب للتحلل من نسك الإحرام.

    YouTube video

    الدلالة

    YouTube video

    قال تعالى:

    لَقَدْ صَدَقَ اللّٰهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللّٰهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِنْ دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا
    [سورة الفتح، 48:27]

    قال المفسر العلم إسماعيل بن كثير V ما يلي في تفسير الآية:

    كَانَ رَسُولُ اللّٰهِ صَلَّى اللّٰهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قد رأى فِي الْمَنَامِ أَنَّهُ دَخَلَ مَكَّةَ وَطَافَ بِالْبَيْتِ فَأَخْبَرَ أَصْحَابَهُ بِذَلِكَ وَهُوَ بِالْمَدِينَةِ…كَانَ مِنْهُمْ مَنْ حَلَقَ رَأْسَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ قَصَّرَهُ.
    [تفسير بن كثير، ج7، ص331-332]

    وبِذَا تحققت رؤيا النبي ﷺ. وفي حجة الوداع حلق النبي ﷺ رأسه كله بِدءاً من الجانب الأيمن. ثم دعا بالمغفرة ثلاث مرات للمحلقين ومرة للمقصرين، وهو ما يوضّح فضل حلق الرأس كله. فعن عبدالله بن عمر I قال:

    أَنَّ رَسُولَ اللهِ ﷺ قَالَ ‏”‏اللّٰهُمَّ ارْحَمِ الْمُحَلِّقِينَ”‏‏.‏ قَالُوا وَالْمُقَصِّرِينَ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ ‏”‏اللّٰهُمَّ ارْحَمِ الْمُحَلِّقِينَ”‏‏.‏ قَالُوا وَالْمُقَصِّرِينَ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ ‏”‏ وَالْمُقَصِّرِينَ”‏‏.‏ وَقَالَ اللَّيْثُ حَدَّثَنِي نَافِعٌ ‏”رَحِمَ اللّٰهُ الْمُحَلِّقِينَ‏”‏ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ‏.‏ قَالَ وَقَالَ عُبَيْدُ اللهِ حَدَّثَنِي نَافِعٌ وَقَالَ فِي الرَّابِعَةِ ‏”‏وَالْمُقَصِّرِينَ”‏‏.
    [رواه البخاري في صحيحه]

    الشروط والطريقة

    إن الأخذ من الشعر بالحلق أو التقصير واجب إن كان برأس المُحْرِمُ شعر. ولا يكون التحلل من الإحرام إلا بفعل أحدهما.

    إن قام بالحلق، فلابد له من حلق الرأس كاملا. عن عبدالله بن عمر I قال:

    أَنَّ رَسُولَ اللهِ ﷺ نَهَى عَنِ الْقَزَعِ‏.‏/div>

    [رواه البخاري في صحيحه]

    أَنَّ رَسُولَ اللهِ ﷺ أَتَى مِنًى فَأَتَى الْجَمْرَةَ فَرَمَاهَا ثُمَّ أَتَى مَنْزِلَهُ بِمِنًى وَنَحَرَ ثُمَّ قَالَ لِلْحَلاَّقِ:”خُذْ‏”، وَأَشَارَ إِلَى جَانِبِهِ الأَيْمَنِ ثُمَّ الأَيْسَرِ ثُمَّ جَعَلَ يُعْطِيهِ النَّاسَ.‏

    أَنَّ رَسُولَ اللهِ ﷺ أَتَى مِنًى فَأَتَى الْجَمْرَةَ فَرَمَاهَا ثُمَّ أَتَى مَنْزِلَهُ بِمِنًى وَنَحَرَ ثُمَّ قَالَ لِلْحَلاَّقِ “خُذْ‏”
    [رواه مسلم في صحيحه]

    إن كان المُحْرِمُ حليق الرأس، فيكفيه أن يمرر الشفرة على رأسه وحسب.

    أما عند التقصير فإن المقدار الأدنى لذلك هو الأنملة من شعر الرأس كله. ولا يكفي التقصير بأقل من ذلك. ولابد من تقصير الشعر حتى التأكد من تحقق الحد الأدنى للتقصير.

    من الجائز والمعتاد أن يقوم غيرك بتقصير شعرك لك. ولا يلزمه لذلك أن يكون مقصرا قبلها.

    ويجوز للرجال والنساء قص شعرهم بأنفسهم للتحلل من الإحرام.

    بالنسبة للحاج، فقد يتحلل من محظورات الإحرام بعد قص الشعر، إلا أن الجماع لا يكون جائزا إلا بعد أداء طواف الزيارة.

    التقصير للنساء

    لا يجوز للنساء حلق رؤوسهن. ودليل ذلك الحديث الذي رواه علي I:

    نَهَى رَسُولُ اللهِ ﷺ أَنْ تَحْلِقَ الْمَرْأَةُ رَأْسَهَا
    [رواه النسائي في سننه]

    فالواجب على النساء أن يقصرن من أطراف شعرهن قدر أنملة وحسب. وحتى في حال كان شعر المرأة قصيرا جدا، فإنه ما يزال عليها أن تقصّر من شعرها لتتحلل من الإحرام.

    إن كنت تؤدين العمرة أو حج التمتع، فلا تنسي قص شعرك قبل العودة للفندق. فكثيرا ما تنسى النساء فعل ذلك، فتلزمها الكفارة بعدها لكونها ما زالت في نسك الإحرام.

    والتقصير واجب على المرأة الحائض أو النفساء كذلك.

    المكان والزمان

    بالنسبة للمعتمرين في غير أيام الحج، فإن قص الشعر يكون بعد أداء السعي.

    أما الذين يؤدون حج التمتع والذي يُؤدّى فيه كل من الحج والعمرة على حدة، فإن قص الشعر يكون مرتين: مرة في العمرة ومرة في الحج بعد إتمام الهدي.

    أما الذين يؤدون حج القران، فإن قص الشعر يكون مرة خلال الحج، وذلك بعد إتمام الهدي.

    أما الذين يؤدون حج الإفراد، فإن قص الشعر يكون مرة، ويجوز أن يكون ذلك فور إتمام رمية جمرة العقبة (الجمرة الكبرى).

    وفي كل أنواع الحج الثلاثة، فإنه لابد من الأخذ من الشعر قبيل غروب شمس اليوم الثاني عشر من ذي الحجة. ومن تأخر عن ذلك، فإن الكفارة تجب عليه.

    يجوز الأخذ من الشعر في مكة أو منى أو مزدلفة. ويسنّ للحاج أن يكون ذلك في منى.

    الحلاقون

    A barber shop in Makkah
    محل حلاقة في مكة

    قد يكون الأخذ في مكة أو منى إما رخيصا أو باهظ الثمن. فثمة نوعان من الحلاقين، المرخصون منهم وغير المرخصين.

    الحلاقون غير المرخصين الذين يشتغلون على جنبات الطرق، يأخذون عادة ما بين 5 و 10 ريالات. ولئن كان ذلك رخيصا، فإن كثيرين ينصحون بعدم الاستعانة بالحلاقين غير المرخصين بسبب المخاطر الصحية المرتبطة بصنعتهم. فهم عادة ما يستعملون الشفرات على أكثر من شخص دون تعقيم، ما قد يؤدي لإنتقال الأمراض والعدوى كفيروس الكبد والهربس. وبعض هؤلاء الحلاقين غير المرخصين يشتغلون باعتباط قد يتسبب بجروح أو نزيف أثناء الحلاقة.

    في المقابل، يتقاضى الحلاقون المرخصون حتى الـ30 ريالا للحلاقة. ولئن كان ذلك أغلى قليلا، فإنهم يستخدمون الشفرات ذات الاستعمال الواحد ويخضعون لفحص الخلو من الأمراض المعدية. هم أيضا  يمارسون حرصا أكبر أثناء الحلاقة. وحقيق دفع تلك الزيادة القليلة لتجنب المخاطر آنفة الذكر التي تصاحب الحلاقين غير المرخصين.

    هناك العديد من محال الحلاقة المرخصة في مكة التي تفتح أبوابها طوال اليوم وتغلق عموما فقط خلال أوقات الصلاة. ثمة محال حلاقة في أبراج زمزم ومجمع هلتون التجاري وأبراج الصفوة. وستجد الكثير من الحلاقين الموجودين خارج باب المروة عند إتمامك للسعي بين الصفا والمروة. ويقفون تحديدا على يسارك في الدور الأرض أو على يمينك حال خروجك من الدور الأوسط.

    في حال كنت تريد قصّة شعر بدل الحلاقة العادية، فسيكلف ذلك ما لا يقل عن 50 ريالا. وضع بعين الاعتبار أن الأسعار ترتفع خلال مواسم الذروة أيضا.
    ولأن محال الحلاقة غالبا ما تكون مزدحمة وحتى توفر على نفسك المال، فإنه بإمكانك أيضا الأخذ من شعر رأسك بنفسك. فقد تحضر معك آلة تشذيب لقص شعرك أو تستعمل شفرة لحلق رأسك كله. أو لعلك تقصد محل الحلاقة فتطلب من الحلاق استعمال أدواتك الخاصة التي جئت بها معك حتى تدرأ أي شبهة تتعلق بالنظافة أو الصحة قد تراودك.

    نصائح عامة:
    اقصد الحلاقين المرخصين، بدلا من الحلاقين الجوالة غير المرخصين.
    احرص على استعمال الشفرات ذات الإستعمال الواحد.
    اطلب من الحلاق غسل يده جيدا بالماء والصابون قبل شروعه بالحلاقة.
    استعمل أدواتك الخاصة لحلاقة رأسك أو اطلب من الحلاق القيام بذلك لك.
    لا تشارك آلات تشذيب الشعر مع الآخرين ليستعملونها.

    Add comment